Pages

ماتقربش من حاجاتي لاتروح ورا الشمس وحلسوعك

ماتقربش من حاجاتي لاتروح ورا الشمس وحلسوعك

Friday, November 11, 2011

هرطقة كيمياء الحياة

عندما اتفكر في حالي .. يخال لي انني في امتحان ..وانني كأي مخلوق من البشر .. 
واذا نظرت بعين الانانية اعتقد انني في هذا الاختبار وحدي .. انا الانسي الوحيد على الصورة الثلاثية الاحساس التي تسمى بكوكب  الارض وضواحيها من ظلمات مستنارة  
وباقي البشر الذين اراهم ما هم الا خليط من الملائكة و الشياطين المتصورين في صورة بشر 
فمنهم من يهديك ومنهم من يضلك 
فمجرد التفكير او القرب من احدهم .. يجذبك الى طريقه دون ان تدري .. فينضح عليك
بكل ما فيه من افكاره ومعتقداته واهواءه واسلوبه .. فبعد ان كنت مخلوق متعادل .. فتصبح اما قلوي او حمضي 
لتبدأ الصراع والتفاعل مع المجتمع الغير متعادل ..
منهم من تؤثر فيه .. وتؤذيه فتجعله يتأكسد
ومنهم ببعض العوامل المحفزة من الاحاسيس او الكره تجعله يتبخر 
فهذه النظره الانانية تجعلني وحيدا في الحياة .. وباقي الناس الذين هم ليسو ببشر ما هم الا عناصر هادية او مضلة 
فلكل منا شيطان يظهر له في فترة من حياته لا يعلمه الا الله 
وهذا الشيطان مجرد ظهوره في حياتي يجعلني اتسائل ثم احتار ثم اضل وهكذا
فبتطبيق الطريقة الابراهيمية في التأمل  
سؤال " لماذا عصى الشيطان الله .. وهو الله .. الم يدرك مدى قدرته مثلا ؟؟؟ لم لم يخسف به السماء ويقضى عليه وجعله يتحكم في ادمغة الوف البشر .. 
اينعم البشر بطبيعتهم عصاه .. ولكن السؤال الاخر لماذا خلقنا الله عصاه .. ( الجواب الذي خطر ببالي ..ولكل شيخ طريقة .. هو ان ينتقي من ينجح في هذا الاختبار ليكون المطيع .. والباقي لا ينجح ) حسنا ( لماذا لم يجعلنا كلنا مطيعين من الاساس كالملائكة .. فعلى الرغم من ان الملائكة مطيعين فقد كانو يخاطبون الله جل جلاله أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء  .. !!! اهذا شئ صعب ان يخلق الكل مطيعين... فنسكت عن الجواب لانه لا  يوجد اجابه نعرفها فهناك سر في البشرية لا احد يعلمه .. وقد لا نكون نحن اصل السر .. بل فرعه .. والمعنى في بطن الشاعر .. 
وقد يكون كل ما اقوله ما هو الا مجرد هراء ...فعقلي الضعيف لابد انه لا يستطيع الاستيعاب مهما وصلت قوته ..
قد يضحك بعض المتدينون مما سأقوله .. او يقولون اعوذ بالله ما هذا الفجر .. 
في هذا الوقت من حياتي التي اكتب فيها هذا الهراء .. لا اريد ان ادخل جنة او نار .. اريد فقط ان اعرف كيف تم خلق كل هذا
ما هو تركيب او كينونة سر الحياة .. كيف اتى ربي بكل هذا الابداع ... كيف قدره .. فأحسن تقديره .. 
اريد ان اعرف هذا ثم بعدها فالاذهب الى اي مكان فهو اعلم بي مني ...واختياره هو خير اختيار 
رأيت بعيني من يؤمنون برسالات انبياء 
ورأيت بعيني ممن لم يؤمنون برسالات ولكنهم يحتفظون بالاقتناع ان هناك اله (على الاقل )
لكنني اتعجب حقا ممن لا يقتنع بوجود اله خالق لكل هذا ..
فالكل يرى الله .. موجود حوله في كل مكان .. يرى ابداعه .. في خلق كل شئ فهو .. موجود ... 
ثم اخرج  من النظرة الانانية في التفكير لنظرة توسعية 
تفكر في اننا ما نحن الا مجرد خليط من بشر متشابكة مصائرها .. ومتشابكة في اختبارها ايضا .. ولكن كل بطبيعة اختباره فلا يقوى احد منا على تحمل اختبار احد اخر .. فالكل مستقل وغير مستقل 
ومع هذا الخليط ايضا اساس الاختبار بين الملائكة والشياطين .. الذين هم لا يبدون لك كملائكة وشياطين .. 
فتراهم امامك بشر
وتسلم انهم بشر
وتتبعهم لانهم بشر
فتصيب وتخطأ لانك بشر 
وبعد ان يتم خداعك .. تعود .. لانك بشر 
Post a Comment

ايه رأيك في مدونتي؟؟

ياما في الجراب يا حاوي


MusicPlaylistRingtones
Create a playlist at MixPod.com