Pages

ماتقربش من حاجاتي لاتروح ورا الشمس وحلسوعك

ماتقربش من حاجاتي لاتروح ورا الشمس وحلسوعك

Thursday, April 15, 2010

فضايح

احتمال انهاردا ابان مختلف حبتين يمكن عشان الظروف اللي بمر بيها بس ححاول افصل من المود النكدي اللي انا فيه ده ..

بما ان في ناس فوق وتحت انهاردا بتتكلم عن الحب فانا ححاول ابتدي بنفسي ... احم احم ححكيلكو عن غرمياتي اللي

مقطعة الدنيا تجطيع .. لاني اصلا زهقت من انتقاد الدنيا لانها اصلا متلخبطة وقررت انهاردا اخد اجازة من الكلام الكبير

وحعيل معاكو على قد مستوى تفكيركم كأني قاعد معاكم عالقهوة

زمااااااااااان وانا صغير ... زي اي برص بيحاول يعبر عن حبه .. بس كانت بدري حبتين

كنت في تانية ابتدائي .. وتعرفو بقا الواحد زمان كان مهلهل وحالته بالبلا .. كان في الدادة اللي بتروحني كان اسمها ام محمود

عشان كنت بتوه وانا صغير كتير .. فا كانت معايا بنتين بيروحو واحدة منهم اسمها كده " بانسيه " هو اسم كان وقتها غريب بس دلوقتي بانسيه ده كأنه ام احمد دلوقتي ده انا بسمع اسامي غريبه.. بانسيه دي وهي صغيرة كانت حاجة كده في غاية الجمال دلوقتي مش عارف اتكهربت ولا ايه اللي حصلها

ام هند كا طفل زي اي طفل عايش .. عايز يعبر عن اعجابه كان في معايا اتنين في نفس التختة هما الاتنين بردو متخيلين انهم بيحبوها هما الاتنين .. وانا لوحدي ... ها ها نعمل ايه نعمل ايه عشان نعبر بالاعجاب فا كل واحد مننا كان بيتسابق عشان يجيبلها كيس شيبسي ... قال يعني حتجيب الشبكة يا خي

ما علينا احنا التلاتة كبرنا واكتشفنا ان اللي كنا بنعمله ده كان هبل .. وبانسيه دي اصلا دلوقتي ساكنة قدامي ولا بحاول حتى اقولها صباح الخير ...لانها زي ما قلتلكو احم احم اتكهربت

استنو بقا كده بقا الفترة اللي جاية دي فترة الحب اللي هو بقا الفترة اللي هي ولا يا ولا ثواني كده بقا اولع الشمعة واطفي النور...

ففف ياسلام بقا لو صوت كمانجة كمان اه اه ايه الحلاوة دي

انا دلوقتي في تالتة اعدادي ...وكنت شب شبه الكورة الجلد اللي مهما رشقتها في الحيط حتبقا كده بتجملها

مش بتوسخها.. كنت حاجة كده كلبوظة وعامل شعري عالجنب زي الطلبة المجتهدة وحاجة بت تيت ..بس كنت ساعتها بقا كان دمي لزيز بقا مش زي دلوقتي كل ماحد يشوفني يستأكب ملامح وشي ويقوللي يا كشري وواحد صحبي احتمال يبقا زميلنا هنا بيقوللي " الشب الميتال " اكمني بعشق اللون الاسود في اللبس اوي

احنا في درس رياضة وياسمين دي كانت سوري في اللفظ تضرب بانسيه دي بستين صرمة

كانت بجد هي مواصفاة فتاة احلامي " حاجة كده شبه هيفا وهبي مع طريقة كلام راندا البحيري مضروبين في الخلاط " يانهار ازرق عالكوكتيل يانهار ازرق عالكوكتيل

وكان فيها سنة سمار وانا بعشق النوع ده ..وكانت ياسمين دي بليدة اوييييييي وده عيبها ..فا كنت انا بقا الواد الفت اللي في المجموعة ومع ذلك كنت بسيب الاستاز يشرح وانا قاعد ابصلها وعايش في وادي تاني خالص

وهي كانت بتضايق اوي اوي اوي من بصاتي ليها و مستكبرة اوي عليا بس مش عارف كانت شداني بطريقة مقلكوش

ومرت السنة وانا ماتخذتش خطوة واحدة كالعادة اللي فيا " جبان " بس قلت خلاص بقا اهيه راحت وفقدت الامل

دلوقتي انا في تانية ثانوي وفي درس رياضة بردك سبحان الله البت دي تخصص درس رياضة

كنت ساعتها بقا اتكحرتت شوية واتعرفت على حبة عيال من المقطعة دول نقحو صورتي شوية وبقا يعني جيل وحركات بقا ومش عارف ايه بس انا يعني كنت مز من يومي مايغركوش ... يعني ماينطبقش عليا مثل وش تعمل الماشطة في الوش العكر

المهم حبة ثقة في النفس بقا وكده وطريقة في الكلام لقيتها هي اللي بدأت تنخ ... وتحاول تجر معايا كلام بأي وسيلة

اكمني كنت مكشملها .. راحت قايلالي بعد " 5 " حصص انا بشبه عليك مش انا كنت باخد درس رياضة في بيتك ...حدقة اوي البت دي تبقو فكروني اعملكم ايتم في كيف تصطاد الانثى فريستها

فا رحت قايلها بسقوعية القطب الشمالي وصحراء سيبيريا "ايه ده بجد؟؟" ورحت مسقعلها ومتكلم مع واحدة تانية ولا كأنها بتكلمني اشاسا...فا حسيت انها اتضايقت اوي وحست انها مش لافتة نظري خالص

الحصة اللي بعديها بقا جت لابسة اللي عالحبل كله ... جابت اخرها معايا بقا... اول مادخلت علينا بقا كنا تلت ولاد في الدرس راح الاتنين اللي جنبي صفرو ... انا اتغظت الصراحة

نزلنا تحت واحنا بنصور الورق كأغلب الدروس يعني فا رحت قيلها قدام البنات ايه اللي انتي لابساه ده انتي جاية حفلة

انا لمحت على وشها تعبير غريب لحد دلوقتي مش عارف اترجمه بس انا حسيت انها مبسوطة بس كان في صوت واحدة غبيه جنبها كانت بتقولها قولي للميس ..بس انتي يا ست بتاعة انتي لقيت ان ياسمين بتقولها لا بس بس راح واحد من العيال راح قايللي ايه اللي انتا بتقوله ده .....................................

اوبس ايه اللي انا قلته ده انا الصراحة اتحرجت من نفسي اوي وبقيت مش عارف اقول ايه وفي نص هدمي ..بحط نفسي في مواقف بايخةةةةةة.. انا مش عارف ايه اللي خلاني اقولها كدة ...يمكن غيرت عليها مش عارف

انا بقولكم حاجات مكانش المفروض لساني يعرفها اساسا ..ايه اللي انا بعمله ده ..بس عادي يلا اتجرسلي حبة

بس بعد كده بقا اللي حصل ان المدرسة اللي كانت بتدينا لاحظت انها ايه حتضيع الدنيا ومستوايا بينزل وقاعد اتنيل مش مركز

فا استنتلها على امتحان وطردتها عشان بسلامتها خايبة مابتزاكرش وانا بقا فعلا فعلا من ساعة ما بطلت تيجي الدرس وانا كان مستوايا بينحط مش بيتدنى مش عارف انا لحد دلوقتي مشفتهاش ولو صدفة يعني

..احم احم رقم تلاتة دي بقا مكانش حب .. ده كان جنان ازلي ومش اي جنان ده جنان متفجر الارادة

كانت بتاخد معايا درس انجليزي في تالتة ... اعجبت بستايلها الامريكاني في الكلام والثقافة حسيتها عقلية متفتحة وكانت فعلا دحيحة اوي ..بس دي بقا عدت السنة فعلا منغير مانقول لبعض حتى صباح الخير ... مش عارف انا فيا حاجة غلط

بس حسيت في يوم انا عايز اكلمها في الاجازة قبل مادخل الكلية.. وهنا بقا كانت ارادة المجانين ... دورت عليها بالتخمين كده تعرفو في مواقع النتيجة بتاع الثانوية العامة ده فضلت اجرب الاسم وحدة وحدة لحد ماطلعلي اسمها بالكاااااااااامل

طب انا عايز اكلمها انا مالي ومال اسمها بالكامل .. اشطة دليل التليفون مواقع الدليل لفيتها خرم خرم اني الاقي حاجة ابدا في الاخر في لحظة يأس دورت عالفيس بوك ...فا لقيتها اوبس انا مش مصدق نفسي ده هي فعلا...اشطة عملتلها اد وخدت ايميلها وكلمتها فعلا...الكلام اخد بعضه ايه بقا راحت قايلالي انا اتخطبط واللي خنقني اكتر انها كانت ممكن تحكيلي على خطيبها ساعات

نزلت عليا كالصاعقة...ياه عالاحساس ......

استسلام ويأس ...مصر يوم النكسة....الدنيا عندي كانت سودة ودي كانت بداية الشب الميتال على فكرة

احم احم رقم 4 ... واحبهم لقلبي ...انا مش حقول اسمها بس ممكن لو تسمعني واعتقد حتبقا عارفة نفسها

بس يعني ماهو محدش عارف حاجة انا سايب الموضوع مجمل

يعني كنت كده حاجة نشيطة في الكلية كنا في اعدادي وهي لسة جاية من كلية تانية محولة منها ..

شدتني جدا بقا بجد ..بس حسيت بقا طب دي حكلمها ازاي دي ...ولا ولا بطل جبن بقا بطل ..

فا كنت بنتهز وقوفها مع اي حد اعرفه ..اعمل نفسي بنادي عليه ورح جي لازق

يعني واكمن عددنا في الدفعة صغير وكلنا عارفين بعض فكان لازم يجي اليوم ونعرف بعض

بس يعني كان وقتها كده كنا لسه داخلين الكلية ومش اوي وانا كنت بكتب شعر وبنزل مواضيع على البلوج بتاع الكلية وكده فا كنت حاجة لزيزة كده يعني كانوع من الترفيه عن النفس بعيدة عن جو التعب والشقى

وكنت عامل لنفسي اسم كده غريب بكتب بيه " مسعا ميسو " اللي يسمعه من اول وهلة يحس انه اسم يهودي وحبة وحيقول شالوم وكده يعني بس ده اصلا اسمي بالكامل ....ما علينا

فا بعض اصحابي يقولولي مسعا وحبة يقولولي محمد وحبة يقولولي صلاح وحبة يقولولي ميسو وحبة مايقولوليش حاجة

فكانت البنت متلخبطة ... فا رسيتها عالفولة.. بأني اسمي بالكامل هو محمد صلاح الدين عبد المنعم على عطية حسن

ومن هنا ابتدا كلام شوية ... بس المشكلة هي هي وهي الجبن وده السبب اني معرفتش اعمل اي حاجة معاها

هو ممكن يكون مش جبن اصلا ..هو ممكن يكون لخبطة وعدم تصرف كويس ...الصراحة انا كنت عايزها اوي

بس انا دلوقتي مش عارف

انا دلوقتي سايبها على الله .. واللي يحصل يحصل بس انا اصلا مش رومانسي خالص ...او جايز يمكن اصلي مجربتش بالشكل المعروف اللي هو القعاد بالساعات مع بعض

وعالتليفون بالسنين والكلام ده

مش عارف الصراحة ايه السيناريو اللي حيحصل؟؟؟؟اوعدكو اوي ما الوضع ده يتغير

حنزل بوست احكيلكو فيه على التطورات ...محمد عبد المنعم عطية ... راديو عالنت

Post a Comment

ايه رأيك في مدونتي؟؟

ياما في الجراب يا حاوي


MusicPlaylistRingtones
Create a playlist at MixPod.com